الجمعة، 23 مارس، 2012

اليابان تسجل فائضا تجاريا مفاجئا

 

أعلنت الحكومة اليابانية تحقيق فائض تجاري خلال الشهر الماضي لأول مرة منذ 5 أشهر حيث قفزت الصادرات مقارنة بالشهر السابق في حين انخفضت بأقل من التوقعات مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
وبلغت قيمة صادرات اليابان خلال شباط/فبراير الماضي 44ر5 تريليون ين (25ر65 مليار دولار) في حين كانت الواردات 41ر5 تريليون ين ليصل الفائض إلى 9ر32 مليار ين.
كانت اليابان قد سجلت في كانون ثان/يناير الماضي عجزا قدره 48ر1 تريليون ين ، وهو عجز قياسي بالنسبة لثاني أكبر اقتصاد في العالم.
ويعود انتعاش الصادرات إلى انخفاض قيمة الين الياباني مع مؤشرات على تعافي الاقتصاد الأمريكي إحدى أكبر أسواق الصادرات اليابانية. يذكر أن انخفاض قيمة الين يعزز القدرة التنافسية للمنتجات اليابانية في الأسواق الخارجية ويزيد أرباح الاستثمارات اليابانية في الخارج.
 
كان الميزان التجاري لليابان قد تعرض لاختلال شديد في أعقاب كارثة الزلزال المدمر وأمواج المد العاتية التي ضربت شمال شرق اليابان في 11 آذار/مارس من العام الماضي حيث أدت إلى توقف الإنتاج في العديد من المناطق الصناعية بالبلاد وزيادة واردات النفط والغاز الطبيعي لتغطية العجز في إمدادات الطاقة نتيجة وقف تشغيل عدد كبير من محطات الطاقة النووية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: trt.arabic.news

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق