الجمعة، 15 أبريل، 2011

يابانيون ينتجون عين اصطناعية تعيد البصر للمكفوفين


 تمكن علماء يابانيون من زرع جزء من مقلة العين في المختبر ليعيدوا الأمل لملايين المكفوفين.
وذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن الخبراء بدوءوا بتأسيس شبكة عين من المراحل الأولى والأشخاص الذين يعانون من التنكس البقعي في العين المسبب الرئيسي للعمى لدى الكبار في السن وهم المعنيون بشكل أساسي بهذا الإنجاز.

وأضافت الصحيفة أن الباحثين اليابانيين بدؤوا بخلايا جذعية تعود لجنين وهي خلايا في مراحلها الأولية سوف تتحول بعد ذلك إلى خلايا متخصصة ثم أضافوا خليطا من البروتينات والمواد الكيميائية لتحول الخلايا الجذعية إلى خلايا متخصصة بأجزاء من العيون وبالرغم من أن شبكة العين لم تنضج بشكل كامل إلا أنها تشبه شبكة عين الجنين قبل ولادته.
وأكد خبير العيون البريطاني والأستاذ في جامعة لندن روبن على أن الأبحاث قد تشمل البشر في غضون خمس سنوات وبعد 10 أو 20 عاماً ستصبح خلايا شبكة العين الاصطناعية متاحة لإعادة النظر إلى المكفوفين.
وتعمل الشبكة في مؤخرة العين على التقاط الضوء وإرساله من خلال عصب النظر إلى الدماغ لتحليل الصور ومع التقدم في العمر تتلف المستقبلات الضوئية فتوءدي إلى إحداث نقطة سوداء في كل ما نراه ويصعب على المصاب به ممارسة الواجبات اليومية كالقراءة وقيادة السيارة ومشاهدة التلفاز ومع التقدم في العمر تسوء حالة المريض وهذه الخلايا يمكن تطويرها حتى تصبح شبكة تلائم الشخص والخلايا المعنية بالتقاء الضوء يمكن حقنها في مؤخرة العين لإعادة النظر إلى صاحبه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : محيط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق