الأربعاء، 16 مارس، 2011

اليابان امام اخطر ازمة منذ الحرب العالمية الثانية

video

حذر رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان مواطني بلاده من احتمالات مواجهة اسوأ ازمة معيشية يمرون بها منذ اهوال وكوارث الحرب العالمية الثانية، بعد الدمار الذي لحق باليابان بفعل الزلزال المدمر وما لحقه من امواج تسونامي تسببت في خسائر بشرية ومادية جسيمة، ووضعتها امام ازمة نووية خطيرة.

وقال كان، في كلمة نقلها التلفزيون الياباني، ان على اليابانيين الاستعداد لعواقب انقطاعات متكررة وطويلة للتيار الكهربائي.
واضاف ان مجمع فوكوشيما النووي ما زال ينذر بالتحول الى تهديد خطير، عقب الانفجار الذي وقع في احدى مفاعلاته الجمعة.
في هذه الاثناء حذرت مصادر في الشرطة اليابانية من احتمال ارتفاع عدد ضحايا الزلزال والتسونامي الى اكثر من عشرة آلاف قتيل.
ويعاني الملايين من الناجين من هذه الكوارث من انقطاعات متكررة وطويلة في التيار الكهربائي، في وقت تصّعد فيه السلطات من جهود الاغاثة، فيما تتضح صورة الازمة شيئا فشيئا.
وتقول الانباء المحلية ان نحو 310 آلاف نسمة من سكان المناطق المحيطة بالمجمع النووي نقلوا الى مناطق آمنة.
في هذه الاثناء يعمل الفنيون على مدار الساعة لمعالجة الخلل في مفاعل ثان بمجمع فوكوشيما النووي الياباني، الذي تعرض لتصدعات وانهيارات في مبانيه بسبب الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد الجمعة، وادى الى موجات تسونامي بحرية مدمرة اودت بحياة الآلاف.

ويقول مسؤولون ان نظام التبريد تعطل في المفاعل الثالث، وهي نفس المشكلة التي ادت الى انفجار قوي في المفاعل الاول السبت.
وأعلن رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان حالة طوارئ نووية في جميع انحاء البلاد بعد تعرض مجمع فوكوشيما الى مشاكل واعطاب جسيمة. وصدرت اوامر بإغلاق 11 مفاعلا وأربع محطات.
وبموجب القانون الياباني يتوجب إعلان حالة الطوارئ إذا تعطلت انظمة تبريد في أي مفاعل نووي في البلاد، التي يوجد فيها 55 مفاعلا تولد نحو ثلث احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية.
وقد تم بالفعل جلاء نحو 170 الف شخص من سكان المناطق المحيطة بالمجمع النووي.
وقد انشأت الحكومة مركز طوارئ لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها وجمع المعلومات عن الأضرار التي لحقت بالمفاعلات. لكن المصادر اليابانية نفت حدوث أي عمليات تسرب إشاعي حتى الأن.
لكن وكالة كيودو اليابانية للأنباء نقلت عن لجنة امنية قولها أنه تم تسجيل مستوى للاشعاع النووي اعلى بالف ضعف من المعدل الطبيعي في قاعة للتحكم داخل المفاعل الاول في المجمع الواقع شمال شرقي اليابان.
يشار إلى أن مجمع فوكوشيما يضم ستة مفاعلات أقدمها انشأ منذ 40 عاما.
في هذه الاثناء قالت الشرطة ان ضحايا امواج التسونامي في البلاد قد يصل الى اكثر من عشرة آلاف قتيل، بعد ان كانت التقديرات قد وضعت الرقم عند الفين فقط.
ويقول مراسلنا في اليابان كريس هوغ ان الانصهار في المفاعل الثالث سيكون اكثر خطورة، في حال حدوثه، من الانصهار الذي حدث في المفاعل الاول، لان الوقود المستخدم فيه هو اليورانيوم والبلوتونيوم، في حين ان المفاعلات الباقية يستخدم فيها اليورانيوم فقط.
ويقول الخبراء انه طالما تمكن الفنيون في الابقاء على قضبان الوقود النووي مغمورة في الماء، سيكون بالامكان تجنب كارثة نووية كبيرة.
ويضخ العمال حاليا كميات من مياه البحر لتبريد تلك القضبان، الا ان بعض الانباء تحدثت عن ان بعض اطراف تلك القضبان النووية خرجت الى فوق مستوى سطح الماء.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : bbc


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق